Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

عنف المستوطنين في خدمة مصالح الدولة

عنف المستوطنين تجاه الفلسطينيين أضحى منذ زمن جزءًا لا يتجزّأ من روتين الاحتلال. قوّات الأمن تتيح هذا العنف الذي يعرّض للخطر حياة الفلسطينيين ويلحق الأذى بأجسادهم وممتلكاتهم وأراضيهم؛ وأحيانًا تبسط حمايتها عليه بل وتشارك في الاعتداءات. في معظم الحالات القليلة التي فُتح فيها تحقيق أُغلق الملفّ دون التوصّل إلى شيء، وذلك ضمن سياسة غير معلنة تتّبعها أجهزة تطبيق القانون قوامها التسامح والتهاون وعدم محاسبة المخالفين. نتيجة هذا العنف على المدى البعيد هي نهب المزيد من أراضي الفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية ممّا يسهّل على إسرائيل السيطرة على أراضي الضفة ومواردها.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

مستوطنون يرشقون بالحجارة سيّارات فلسطينية متوقّفة في حيّ وادي الحصين في الخليل, 12.6.20

قُبيل مساء يوم الجمعة الموافق 12.6.20 جاء نحو 30 مستوطناً إلى وادي الحصين. تجوّلوا بين منازل الحيّ وغادروا بعد عدّة دقائق ثمّ عادوا بعد ساعتين وأخذوا يرشقون بالحجارة سيّارات سكّان الحيّ المتوقّفة في شوارعه. خرج عشرات من أهالي الحيّ ورشقوا المستوطنين…
اصدارات

تحت غطاء الأمن

التقرير يُظهر كيف تتذرّع إسرائيل بحجج أمنيّة لكي تطبّق في منطقة مركز مدينة الخليل سياسة جعلت حياة السكّان الفلسطينيّين جحيمًا لا يُطاق بهدف دفعهم إلى الرّحيل عن منازلهم. تعتمد هذه السياسة آليّات الفصل الحادّ والمتطرّف التي تطبّقها إسرائيل في المدينة…