Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

هدم الممتلكات بحجّة ''الاحتياجات العسكريّة''

على مرّ السنوات دمّرت إسرائيل مئات المنازل وأتلفت آلاف الدونمات من الحقول والكروم تحت غطاء "الاحتياجات العسكريّة". جرى تطبيق هذه السياسة على وجه الخصوص في قطاع غزّة - خلال الانتفاضة الثانية وجولات القتال التي دارت منذئذٍ؛ وكانت الغاية منها إنشاء "حزام أمنيّ" في المناطق المحيطة بالمستوطنات والمنشآت العسكرية (قبل تطبيق خطة "الانفصال") وفي مناطق متاخمة للحدود (بعد الانفصال). إنّها سياسة مخالفة للقانون وتطبيقها ترك آثارًا مدمّرة وبعيدة المدى على آلاف الفلسطينيين الذي أصبحوا بلا مأوًى أو بلا مصدر معيشة.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

"لأسباب أمنيّة"؟ مجدّداً تعيث إسرائيل خراباً في أراضي الفلسطينيّين الزراعية في قطاع غزّة

بعد اندلاع الانتفاضة الثانية في أيلول 2000 شرعت إسرائيل في تقليص الوجود الفلسطينيّ داخل مناطق من قطاع غزّة متاخمة للشريط الحدوديّ الذي يفصل بين القطاع وإسرائيل بضمنها مساحات شاسعة من الأراضي الزراعيّة. ضمن ذلك منعت إسرائيل الفلسطينيّين من فلاحة هذه…