Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

غور الأردن

تمتدّ منطقة الأغوار وشماليّ البحر الميت على ما يقارب 30% من مساحة الضفة الغربية ويسكن في المنطقة نحو 65.000 فلسطيني ونحو 11.000 مستوطن.تشكل هذه المنطقة احتياطي الأرض الأكبر بالنسبة للفلسطينيين إلا أن إسرائيل قد استولت على الغالبية العظمى من مساحتها كما تستغله لصالح احتياجاتها هي فقط بهدف ضمّها إلى إسرائيل بحُكم الأمر الواقع (دي فاكتو). بالمقابل تعمل إسرائيل على إنهاء الوجود الفلسطيني في الأغوار: تمنع الفلسطينيين من استخدام نحو 85% من مساحتها وتقيّد وصولهم إلى مصادر المياه وتمنعهم من بناء المنازل. إضافة إلى ذلك تعمل السلطات الإسرائيلية على تهجير أكثر من 50 تجمع سكّاني منتشر في أنحاء منطقة الأغوار عن طريق تحويل حياتهم إلى مستحيلة.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

الإدارة المدنية تقتلع وتلحق الأضرار بـنحو 70 شجرة زيتون في قرية بردلة في الأغوار

قرابة الثامنة من صباح يوم الأربعاء الموافق 24.6.20 وصل مندوبو الإدارة المدنية ترافقهم جيبات عسكرية وجرافتان إلى قرية بردلة في الأغوار الشمالية. اقتلعت القوات وألحقت الأضرار بنحو 70 شجرة زيتون تبلغ الست سنوات تقريبًا تمتلكها إحدى عائلات القرية.
اصدارات

تفعل ما تشاء

تسيطر إسرائيل بشكل كامل على قرابة 60% من أراضي الضفة التي تعرف كمنطقة C . يعيش في المنطقة قرابة 180,000 فلسطينيّ، وفيها احتياطيّ الأراضي المركزيّ للإسكان والتطوير لكلّ الضفة. تمنع إسرائيل البناء والتطوير الفلسطينيين بمسوغات مختلفة، باعتبارها "أراضي…