Skip to main content

شرقيّ القدس: ستة اصوات - منى ومحمد الكرد

توأم فلسطيني، 12 عاما، من حي الشيخ جراح شرقيّ القدس خلفية حي الشيخ جراح هو حي فلسطيني كانت تعيش فيه أقلية يهودية قبل العام 1948. الحكومة الأردنية التي كانت تسيطر على المنطقة لغاية ال...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

شرقيّ القدس: ستة اصوات - منى ومحمد الكرد

توأم فلسطيني، 12 عاما، من حي الشيخ جراح شرقيّ القدس

خلفية

حي الشيخ جراح هو حي فلسطيني كانت تعيش فيه أقلية يهودية قبل العام 1948. الحكومة الأردنية التي كانت تسيطر على المنطقة لغاية العام 1967، أسكنت في المكان 28 عائلة فلسطينية لاجئة كانت تعيش لغاية العام 1948 في منطقة تابعة اليوم لإسرائيل. خلال الفترة الأخيرة، فازت جمعيات المستوطنين بدعوى ملكية في محكمة إسرائيلية على بعض قطع الأراضي في الحي. في أعقاب قرار الحكم، تم إخلاء بعض العائلات من بيوتها أو من أجزاء من البيوت، فيما استوطن المستوطنون مكانهم في إطار جهد معلن عنه لتهويد المنطقة.

ما الذي حصل لعائلة التوأم؟

سيطر مستوطنون على القسم الأمامي من بيت عائلة الكرد، فيما لا تزال عائلة التوأم تسكن في القسم الخلفي. بصورة مثيرة للسخرية، اعتبرت بلدية القدس القسم الأمامي كإضافة بناء غير قانونية من قبل العائلة الفلسطينية، فيما صادقت على سكن المستوطنين في المكان. وقد تم إلقاء عائلات أخرى إلى الشارع. وقد قام نشطاء إسرائيليون، دوليون وفلسطينيون، وبضمنهم سارة بنينجه بإنشاء حركة تضامن آخذة بالتنامي، يقوم نشطاؤها كل أسبوع بالتظاهر ضد انعدام العدل الكامن في قرار إسرائيل بالاعتراف بدعاوى الملكية لليهود على الممتلكات قبل العام 1948 دون الاعتراف بالدعاوى الأخرى من قبل الفلسطينيين.

آخر الفيديوهات