Skip to main content

كيف يتغلّب على العاصفة مَن هم ممنوعون من تشييد البيوت؟

يضطرّ سكان خربة سوسيا الفلسطينيّون، يوميًّا، لمشاهدة البيوت الثابتة والقوية والحصينة في مستوطنة سوسيا، التي أقيمت عام 1983. ورغم أنّ سكان هذه القرية الفلسطينيّة يعيشون في المنطقة منذ القر...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

كيف يتغلّب على العاصفة مَن هم ممنوعون من تشييد البيوت؟

يضطرّ سكان خربة سوسيا الفلسطينيّون، يوميًّا، لمشاهدة البيوت الثابتة والقوية والحصينة في مستوطنة سوسيا، التي أقيمت عام 1983. ورغم أنّ سكان هذه القرية الفلسطينيّة يعيشون في المنطقة منذ القرن التاسع عشر، إلا أنّ الجيش طردهم من قريتهم الأصليّة، وأعلن أنها "موقع أثريّ"، وهو يحظر عليهم تشييد البيوت في مكان سكنهم الحاليّ. وقد أصدر الجيش، أيضًا، أوامر هدم ضدّ الخيم والمباني العرضية التي شيّدوها. وفيما تهبّ في الخارج عاصفة فإنّ الظلم يشتدّ أكثر من ذي قبل. هكذا تسير الحياة في سوسيا أثناء الشتاء، أسوة بعشرات الجماعات الفلسطينيّة الأخرى في منطقة C التي تحاول السلطات طرد سكانها من أماكن سكنهم.

نصر النواجعة، الباحث الميدان في منطقة جنوب جبال الخليل ومن سكان سوسيا، صور هذه المشاهد في العاصفة الجوية.

خيم في خربة سوسيا وخلفها البيوت الثابتة في المستوطنة.  تصوير: نصر النواجعة، بتسيلم، 8/1/2015
خيم في خربة سوسيا وخلفها البيوت الثابتة في المستوطنة. تصوير: نصر النواجعة، بتسيلم، 8/1/2015

خربة سوسيا.  تصوير: نصر النواجعة، بتسيلم، 8/1/2015
خربة سوسيا. تصوير: نصر النواجعة، بتسيلم، 8/1/2015

أطفال يتدفؤون حول مدفئة في خيمة بخربة سوسيا. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم، 8/1/2015.
أطفال يتدفؤون حول مدفئة في خيمة بخربة سوسيا. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم، 8/1/2015.

آخر الفيديوهات