Skip to main content
مرة مشاهدة: 1,719

أربع أسَر وشابّ على وشك الزّواج اضطرّوا لهدم منازلهم بأنفسهم إثر أوامر هدم أصدرتها البلديّة، شرقيّ القدس، تمّوز 2021

في يوم الخميس الموافق 1.7.21 اضطرّت أسرتان من عائلة واحدة لهدم منزليهما الواقعين في المنطقة الممتدّة بين حيّ "جيلا" وبيت صفافا (الطنطور)، إحداهما تعدّ 8 أشخاص بضمنهم قاصران والثانية تعدّ ...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

أربع أسَر وشابّ على وشك الزّواج اضطرّوا لهدم منازلهم بأنفسهم إثر أوامر هدم أصدرتها البلديّة، شرقيّ القدس، تمّوز 2021

في يوم الخميس الموافق 1.7.21 اضطرّت أسرتان من عائلة واحدة لهدم منزليهما الواقعين في المنطقة الممتدّة بين حيّ "جيلا" وبيت صفافا (الطنطور)، إحداهما تعدّ 8 أشخاص بضمنهم قاصران والثانية تعدّ خمسة أشخاص بضمنهم ثلاثة قاصرين. تسلّمت الأسرتان أوامر الهدم لأوّل مرّة قبل نحو 15 عاماً، ومنذ ذلك الحين تواصلت الإجراءات في هذا الشأن.

في يوم الأحد الموافق 4.7.21 أضطرّ شابّ في خضمّ استعداداته للزّواج أن يهدم منزل الزوجيّة الذي أقامه.

في يوم الثلاثاء الموافق 6.7.21 اضطرّت أسرتان من عائلة واحدة، تعدّان معاً 16 شخصاً بضمنهم 12 قاصراً، إلى هدم منزليهما في حيّ الطوري. أحد المنزلين كان يشمل شقّة واحدة والثاني شقّتان لا تزال إحداهما غير مأهولة.

تسعى بلديّة القدس جاهدة لمنع سكّان شرقيّ المدينة من البناء المرخّص وذلك ضمن مساعي التضييق عليهم بهدف ترحيلهم عن المدينة. نتيجة لهذه السياسة المتعمّدة يضطرّ السكّان إلى بناء منازلهم ومحالّهم التجاريّة دون ترخيص، وعندما تسلّمهم البلديّة أوامر الهدم يجدون أنفسهم أمام خيارين أحلاهما مُرّ: أن يدفعوا للبلديّة عشرات آلاف الشواقل إذا قامت آليّاتها بعمليّة الهدم، أو أن يهدموا منازلهم ومحالّهم بأنفسهم لكي يتجنّبوا هذا العبء الماليّ.

الموقع:

معلومات اضافية:

آخر الفيديوهات