Skip to main content

التواني، تلال جنوب الخليل: عشرات المستوطنين يقتحمون أراضي القرية ويعتدون على مزارعين فلسطينيين ونشطاء إسرائيليين وجنود يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع على المزارعين

في ساعات الصباح من يوم السبت الموافق 24.4.21 وصل خمسة مستوطنين جاءوا من جهة بؤرة "حفات معون" الاستيطانية إلى أراضي أهالي قرية التواني الزراعية الواقعة في جنوب تلال الخليل. نزل المستوطنون ...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

التواني، تلال جنوب الخليل: عشرات المستوطنين يقتحمون أراضي القرية ويعتدون على مزارعين فلسطينيين ونشطاء إسرائيليين وجنود يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع على المزارعين

في ساعات الصباح من يوم السبت الموافق 24.4.21 وصل خمسة مستوطنين جاءوا من جهة بؤرة "حفات معون" الاستيطانية إلى أراضي أهالي قرية التواني الزراعية الواقعة في جنوب تلال الخليل. نزل المستوطنون في بركة مياه يملكها أحد الأهالي ليسبحوا فيها فطلب صاحب البركة واثنين من السكان والذين كانوا يرعون أغنامهم في المنطقة، من المستوطنين الخروج من البركة لأن مياهها معدة للشرب وليس السباحة. خرج المستوطنون من البركة متوجهين إلى البؤرة الاستيطانية.  

عاد إلى المكان بعد نحو الساعة أربعة منهم ومعهم أربعة مستوطنين آخرين وحاولوا النزول في البركة، وعندما حاول صاحب الأرض أن يطلب منهم الخروج نشب بينهم شجار وقد كان قد وصل في هذه الأثناء عشرات المستوطنين إلى المكان وكان بعضهم ملثما ومسلحا. نتيجة ذلك فرّ صاحب الأرض والمزارعين الآخرين باتجاه خربة الركيز وخربة المفقرة.  

طارد المستوطنون المزارعين مسافة نحو كيلومتر ورشقوهم بالحجارة وفي طريقهم رشقوا بالحجارة مزارعين آخرين وحطموا غالبية نوافذ خمس سيارات يملكها مزارعون كانت مركونة في المنطقة.   

فضلا على ذلك فقد اعتدى المستوطنون بالحجارة والعصي على خمسة نشطاء إسرائيليين كانوا قد استدعوا إلى المكان وشرعوا بتوثيق الواقعة بكاميراتهم وقد أطلق المستوطنون النار مرتين أيضا

قرابة الساعة 12:00 وأثناء الاعتداء على المزارعين والنشطاء وصل إلى المكان جيبان عسكريان وقد ترجل منهما جنديان وقفا وتفرجا على الاعتداء ولم يقدما العون للمعتدى عليهم. في مرحلة ما شرع الجنود بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وإلقاء قنابل الصوت باتجاه المزارعين الذين اضطروا للفرار من المكان.  

بعدما ابتعد المزارعون عن المكان ووصلت دورية للشرطة انسحب المستوطنون باتجاه البؤرة الاستيطانية وقد غادر عناصر الشرطة دون أن يفعلوا شيئا.

آخر الفيديوهات