Skip to main content

الإدارة المدنيّة تُسارع قبل انتهاء السّنة إلى هدم منزلين آخرين وتشريد 27 شخصاً بضمنهم 16 قاصراً, 29.12.20

نحو السّاعة 7:30 من صباح الثلاثاء الموافق 29.12.20 دهم مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود وعناصر من شرطة حرس الحدود منطقة الخالديّة الواقعة بين خربة معين وقرية الكرمل، ومعهم حفّاران وجرّافة. ه...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

الإدارة المدنيّة تُسارع قبل انتهاء السّنة إلى هدم منزلين آخرين وتشريد 27 شخصاً بضمنهم 16 قاصراً, 29.12.20

نحو السّاعة 7:30 من صباح الثلاثاء الموافق 29.12.20 دهم مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود وعناصر من شرطة حرس الحدود منطقة الخالديّة الواقعة بين خربة معين وقرية الكرمل، ومعهم حفّاران وجرّافة. هدمت القوّات مبنىً من الطّوب آوى حتى هدمه أسرة تعدّ 19 نفراً بضمنهم 10 قاصرين لم تمهلهم الإدارة المدنيّة سوى دقائق لإخلاء متاعهم. وقد انتشرت في الموقع قوّات تعزيز قوامها عشرات من عناصر حرس الحدود والجنود الذين أطلقوا قنابل الغاز والصّوت نحو الأهالي والمبنى فأصيب امرأة ورضيع وطفل في الرّابعة جرّاء استنشاق الغاز وتمّ إخلاؤهم إلى مستشفىً في بلدة يطّا، كما أصيب شخص آخر في الـ65 من عمره وتلقّى العلاج في الموقع نفسه. إضافة إلى ذلك، احتجزت الوّات أثناء أعمال الهدم أربعة أشخاص من أهالي الخالديّة وفي نهاية النهار اعتُقل أحدهم وأخلي سبيل ثلاثة.

من هناك واصلت القوّات جنوباً إلى خربة وادي اجحيش حيث هدموا منزلاً عبارة عن "كرفان" يؤوي أسرة من 8 أنفار بضمنهم 6 قاصرين؛ ثم قفلت القوّات شمالاً إلى قرية البويب حيث هدمت خيمة تستخدم كزريبة أغنام.

جولة هدم أخرى حدثت في ذلك اليوم عند السّاعة 9:00 صباحاً حين دهم مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود وعناصر من شرطة حرس الحدود تجمّع النويعمة شمال أريحا ومعهم حفّاران وشاحنتان إحداهما مزوّدة برافعة. قامت القوّات بتفكيك ومصادرة أربع خيام وبركسين تستخدم للسكن الموسمي كانت تستخدمها 6 أسر تعدّ معاً 28 شخصاً بضمنهم 14 قاصراً. كذلك اقتلعت القوّات 350 شجرة زيتون غرستها إحدى الأسر قبل 4 سنوات.

 

الموقع:

معلومات اضافية:

آخر الفيديوهات