Skip to main content
مرة مشاهدة: 589

خلال أسبوع واحد اضطرت أربع عائلات في شرقيّ القدس لهدم منازلها بأنفسها

في الأسبع الأول من آب 2020 اضطرت أربع عائلات في شرقيّ القدس لهدم منازلها بأنفسها على إثر إصدار أوامر هدم من قبل البلدية. في 3.8.20 هدمت عائلتان منزليهما في حي سلوان حيث تعدّ الأسرتان معا ...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

خلال أسبوع واحد اضطرت أربع عائلات في شرقيّ القدس لهدم منازلها بأنفسها

في الأسبع الأول من آب 2020 اضطرت أربع عائلات في شرقيّ القدس لهدم منازلها بأنفسها على إثر إصدار أوامر هدم من قبل البلدية. في 3.8.20 هدمت عائلتان منزليهما في حي سلوان حيث تعدّ الأسرتان معا 10 أفراد وبضمنهم 5 قاصرين كما هدمت عائلة من جبل المكبر وتعدّ 7 أفراد وبضمنهم 5 أطفال منزلها. في اليوم التالي الموافق 4.8.20 اضطرت أيضا عائلة تعدّ 7 أفراد وبضمنهم 4 قاصرين من حي بيت حنينا إلى هدم منزلها. 24 فردا وبضمنهم 14 قاصرا أصبحوا دون مأوى.

لا تنظر إسرائيل إلى سكان شرقيّ القدس كبشر متساوي الحقوق وهي تسعى إلى طردهم من المدينة. لتحقيق هذه الغاية فإنها تكاد لا تسمح لهم بالبناء بصورة قانونية وعندما يضطرون للبناء دون ترخيص تهدم منازلهم.

في الكثير من الحالات يضطر مالكو المنازل إلى هدم منازلهم بأنفسهم بعد استلامهم أوامر هدم من البلدية ذلك لأنها تطالبهم بدفع تكاليف الهدم إن هي قامت بتنفيذه حيث تصل هذه التكاليف إلى آلاف الشواكل وربما أكثر.

الموقع:

آخر الفيديوهات