Skip to main content

آذار 2019: مستوطنون يهاجمون الفلسطينيّين بمساعدة الجيش

في ساعات الصّباح من يوم 17.3.19 طعن فلسطينيّ الجندي جال كيدان وأطلق عليه النار وقتله ثمّ أطلق النار على المستوطن أحيعاد إتينجر بعد أن سرق سيّارته عند مفرق أرئيل وأطلق النّار على عدد آخر م...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

آذار 2019: مستوطنون يهاجمون الفلسطينيّين بمساعدة الجيش

في ساعات الصّباح من يوم 17.3.19 طعن فلسطينيّ الجندي جال كيدان وأطلق عليه النار وقتله ثمّ أطلق النار على المستوطن أحيعاد إتينجر بعد أن سرق سيّارته عند مفرق أرئيل وأطلق النّار على عدد آخر من الجنود. أصيب أحد الجنود بجراح بليغة وتوفيّ إتينجر لاحقًا متأثرًا بجراحه. فور وقوع الحادثة شرع المستوطنون في شنّ هجمات على الفلسطينيّين في أنحاء الضفة الغربيّة. ضمن ذلك رشق عشرات المستوطنين الحجارة على منازل أهالي قرية عصيرة القبليّة وسيّاراتهم فحطّموا زجاج نافذتين في أحد المنازل وألحقوا أضرارًا بسيّارتين. إنّ الضباط والجنود الذين حضروا إلى المكان لم يعتقلوا أحدًا بل إنهم شاركوا في الاعتداء على الفلسطينيين بواسطة إطلاق الغاز المسيل للدموع والعيارات "المطاطية" على السكان الذين يحاولون الدفاع عن منازلهم. فقط بعد مرور مدة من الزمن وبعدما تسبب المستوطنون بأضرار للممتلكات أمرهم الجنود بالابتعاد.

آخر الفيديوهات