Skip to main content

التواني، تلال جنوب الخليل: مستوطنون مسلّحون يطلقون كلابًا على راعي أغنام

بعد ظهيرة يوم 27.3.20 خرج أحد سكّان التواني لرعي أغنامه في منطقة تقع بين قريته وبؤرة "حفات معون" الاستيطانيّة. حضر إلى الموقع ستّة مستوطنين بعضهم مسلّحون ومعهم كلبان وحاولوا طرده من المكا...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

التواني، تلال جنوب الخليل: مستوطنون مسلّحون يطلقون كلابًا على راعي أغنام

بعد ظهيرة يوم 27.3.20 خرج أحد سكّان التواني لرعي أغنامه في منطقة تقع بين قريته وبؤرة "حفات معون" الاستيطانيّة. حضر إلى الموقع ستّة مستوطنين بعضهم مسلّحون ومعهم كلبان وحاولوا طرده من المكان. استنجد الرّاعي بأهالي قريته فجاء عدد منهم وأخذوا يوثّقون اعتداء المستوطنين. اندلعت بين الأهالي والمستوطنين مشادّات كلاميّة تطوّرت إلى عِراك بالأيدي. فيما كان أحد السكّان يوثّق ما يجري بالفيديو دفعه أحد المستوطنين وأوقعه أرضاً. عندئذٍ هجم عليه أحد الكلاب التي جلبها المستوطنون معهم وعضّه في يده وبطنه كما سرق المستوطنون هاتفه النقّال وفرّوا من المكان. نُقل المصاب في سيّارة إسعاف إلى عيادة قرية بيتا حيث تلقّى العلاج وحقنة ضدّ داء الكلَب.

آخر الفيديوهات