Skip to main content

الإدارة المدنية هدمت هذا الصباح غرفتين دراسيّتين في مدرسة تجمّع أبو النوّار

صباح اليوم، 4.2.2018، عند الساعة 5:00 تقريبًا، جاءت قوّات حرس الحدود والإدارة المدنية في نحو 20 سيارة جيب إلى تجمّع أبو النوّار. هدمت القوّات غرفتين في مدرسة التجمّع، كان يدرس فيهما قرابة...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

الإدارة المدنية هدمت هذا الصباح غرفتين دراسيّتين في مدرسة تجمّع أبو النوّار

صباح اليوم، 4.2.2018، عند الساعة 5:00 تقريبًا، جاءت قوّات حرس الحدود والإدارة المدنية في نحو 20 سيارة جيب إلى تجمّع أبو النوّار. هدمت القوّات غرفتين في مدرسة التجمّع، كان يدرس فيهما قرابة 25 طالبًا وطالبة من الصفّين الثالث والرّابع. أعلن موظّفو الإدارة الموقع منطقة عسكرية مغلقة، وهدموا الغرفتين الدراسيّتين - اللّتين أقيمتا بتمويل من الاتّحاد الأوروبيّ والسلطة الفلسطينية. يخوض السكّان في الأشهر الأخيرة معركة قضائية لتسوية البناء في تجمّعهم، وضمن ذلك الغرفتان المذكورتان؛ لكنّ السلطات سارعت إلى هدمهما قبل انتهاء الإجراءت القضائية. صدر أمر هدم الغرفتين الدراسيّتين في كانون الأوّل 2018، ومنذ ذلك الحين تعلّم التلاميذ في نزل الضيافة التابع للتجمّع. هدم المباني التعليمية هو إحدى الوسائل التي تستخدمها إسرائيل ضمن سعيها لتهجير سكّان التجمّعات الفلسطينية من منازلهم وتجميعهم في جيوب معزولة، لكي تستخدم هي الأراضي لاحتياجاتها.

الموقع:

وسائل الإعلام ذات الصلة:

آخر الفيديوهات