Skip to main content

نهاية أسبوع لدى الأهل

شريط يوميّات فيديو صوّرته المتطوّعة في بتسيلم، نيفين بشارات، 19 عامًا؛ وهي تدرس التربية الخاصّة في جامعة القدس المفتوحة. تصف بشارت حياتها كشابّة في خلّة مكحول، وهي تجمّع رعويّ صغير في منط...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

نهاية أسبوع لدى الأهل

شريط يوميّات فيديو صوّرته المتطوّعة في بتسيلم، نيفين بشارات، 19 عامًا؛ وهي تدرس التربية الخاصّة في جامعة القدس المفتوحة. تصف بشارت حياتها كشابّة في خلّة مكحول، وهي تجمّع رعويّ صغير في منطقة الأغوار، تعداده 6 عائلات، يواجه مساعي إسرائيل المتكرّرة لطرد سكّانه. وبسبب الحواجز التي تنصبها السلطات في الأغوار، ومنعها شقّ شارع لائق يصل إلى التجمّع، يجد الأولاد مشقّة كبيرة في الوصول المنتظم إلى المدرسة فيضطرّون للسّكن بعيدًا عن أهلهم، في قرية أخرى، ويمكثون في بيوتهم فقط في العُطل والأعياد. تمّ إنتاج الفيلم ضمن مشروع بتسيلم "الردّ بالكاميرا"، بدعم منظمة UN Women.

الموقع:

معلومات اضافية:

آخر الفيديوهات