Skip to main content

أمّ ناصر من حي بطن الهوى الواقع شرقي القدس تناضل من حقّ السّكن في منزلها

نجاح الرجبي (63 عامًا) وكنيتها أمّ ناصر من سكّان حيّ بطن الهوى الواقع شرقي القدس هي أمّ لتسعة أولاد. قبل 12 سنة استولى مستوطنون على منزل مجاور ومنذئذٍ يذيقونها المُرّ. مؤخّرًا تلقّت أمّ ن...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

أمّ ناصر من حي بطن الهوى الواقع شرقي القدس تناضل من حقّ السّكن في منزلها

نجاح الرجبي (63 عامًا) وكنيتها أمّ ناصر من سكّان حيّ بطن الهوى الواقع شرقي القدس هي أمّ لتسعة أولاد. قبل 12 سنة استولى مستوطنون على منزل مجاور ومنذئذٍ يذيقونها المُرّ. مؤخّرًا تلقّت أمّ نصار وبقيّة سكّان الحي دعوى إخلاء رفعتها جمعية "عَطيرت كوهَنيم" ضمن عملية سلب يشهدها شرقي القدس مدعومة من قبَل السلطات - هي الأكبر في السنوات الأخيرة. جزء من بيوت الحيّ قد سكنها مستوطنون ترافقهم قوّات أمن وحرس خاصّ بتمويل من وزارة الإسكان. يعتدي هؤلاء على السكان الفلسطينيين يوميًا وتشمل اعتداءاتهم إطلاق النار واستخدام وسائل تفريق المتظاهرين رغم ظروف الاكتظاظ السكاني والتهديدات واعتقالات القاصرين وعرقلة مجرى الحياة في الحيّ.

آخر الفيديوهات