Skip to main content

توثيق "تعايش": مستوطن يعتدي على باحث من "بتسيلم" ويكسر الكاميرا التي معه، جنوبي جبل الخليل. الجنود الذين مكثوا في الموقع لم يمنعوا الاعتداء

قدّمت منظمة "بتسيلم" شكوى إلى شرطة "شاي" (يهودا والسّامرة) ضد مستوطن اختطف كاميرا من عضو طاقم "بتسيلم" وحطمها، وذلك أمس، جنوبيّ جبل الخليل. وقام عضو منظمة "تعايش" بتوثيق الحدث بالفيديو. ...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

توثيق "تعايش": مستوطن يعتدي على باحث من "بتسيلم" ويكسر الكاميرا التي معه، جنوبي جبل الخليل. الجنود الذين مكثوا في الموقع لم يمنعوا الاعتداء

قدّمت منظمة "بتسيلم" شكوى إلى شرطة "شاي" (يهودا والسّامرة) ضد مستوطن اختطف كاميرا من عضو طاقم "بتسيلم" وحطمها، وذلك أمس، جنوبيّ جبل الخليل. وقام عضو منظمة "تعايش" بتوثيق الحدث بالفيديو.

وقد بدأت مجموعة من الفلسطينيين، أمس 21/5/2012، بحصد المحاصيل في أراضيها التي أقيمت بمحاذاتها البؤرة الاستيطانية "متسبيه يئير"، وهي بؤرة غير قانونية حتى وفق القانون الإسرائيليّ. ووصل المزارعون إلى هناك بعد أن اكتشفوا في يوم 18/5/2012 أنّ المكان خضع لأمر منطقة عسكرية مغلقة ينتهي سريانه في 20/5/2012، وعليه افترضوا أنّ بوسعهم حصد المحاصيل في الغداة. وقد قام جنود وصلوا المكان في ساعات الظهيرة المُبكرة بإصدار أوامر إلى الحصّادين بالتوقف عن عملهم، ففعلوا ذلك وانتظروا التصريح من الإدارة المدنية لاستئناف عملهم.

وبعد مضيّ وقت قصير على وصول الجيش، حضر عدة مستوطنين من البؤرة الاستيطانية "متسبيه يئير"، وبدأوا باستفزاز الفلسطينيين ودفعهم وشتمهم. وفي تصوير بالفيديو يظهر أحد المستوطنين وهو يرفع منجلاً عن الأرض ويُلوّح به باتجاه ناشط إسرائيليّ: "صوّرني وأنا أقتلك يا مضروب، أخرج من هذه الأرض". ويبدو المستوطن وهو يختطف كاميرا كان يحملها نصر النواجعة، الباحث في "بتسيلم"، ثم يبدأ بتحطيمها على صخرة. بعد ذلك تنازع المستوطن مع أحد الجنود. وقد عُثر فيما بعد على الكاميرا المُحطمة من دون بطاقة الذاكرة التي كانت بداخلها.

ومن خلال توثيق الحادثة، يُثار الاشتباه بأنّ الجنود الذين مكثوا في الموقع لم يوفروا للفلسطينيين الذين تعرّضوا للاعتداء الحماية اللائقة ولم ينشطوا لمنع الاعتداء. ووفق المعلومات المتوفرة لدى "بتسيلم"، لم يقم الجنود باحتجاز المعتدين إلى حين وصول الشرطة ولم يُدلوا بإفادات حول الحادثة أمامها.

هذا هو التوثيق الثاني في غضون ثلاثة أيام لجنود يقفون على الحياد في أثناء اعتداء مستوطنين على فلسطينيين: ففي يوم 19/5/2012 وصل مستوطنون من جهة مستوطنة "يتسهار" إلى قرية عصيرة القبلية وأصابوا فلسطينيًا بالرّصاص الحيّ بحضور جنود.

وقدّم الباحث في "بتسيلم" شكوى لدى شرطة الخليل بدعوى الاعتداء وسرقة الكاميرا وتحطيمها. وتطالب "بتسيلم" شرطة التحقيقات العسكرية بفتح تحقيق فوريّ لفحص الاشتباه بأنّ الجنود لم يقوموا بواجبهم بالدفاع عن الفلسطينيين في مواجهة عنف المستوطنين.

آخر الفيديوهات