Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

جندي اسرائيلي يطلق النار على شاب كان يعمل في ترميم قصر أثري ويرديه قتيلاً، قرية كفر الديك، 14.12.06

نبيه ناجي، عامل

نبيه ناجي

في صباح يوم الخميس 14.12.06، في حوالي الساعة 10:45، كنت مع مجموعة من العمال اقدر عددهم بثلاثين عاملاً، نعمل جميعاً بترميم قصر اثري وسط قرية كفر الديك. هذا المشروع بتمويل احدى المؤسسات السويدية. سمعت صوت اطلاق نار في المنطقة، لكن ذلك لم يعنيني. كنت في ساحة القصر، حيث فوجئت بدخول سبعة جنود اسرائيليين الى ساحة القصر.

دخل الجنود الى ساحة القصر شاهرين اسلحتهم، بادرت بالتحدث معهم باللغة العبرية. اني اجيد اللغة العبرية حيث عملت سابقاً في اسرائيل اكثر من ثلاثين عاماً. سالت الجنود: "شو في، ماذا جرى؟"، فاجابني احد الجنود بان اشخاصاً يرشقون الحجارة تجاه الجنود. فقلت له بانه لا يوجد اشخاصاً هنا يرشقون الحجارة، انما هنا فقط عمال يعملون في مشروع الترميم والبناء. واضفت قائلاً: "امامك الباطون وادوات العمل، هنا مكان للعمل والبناء". عندها قال لي الجندي: "اذا وجدت احداً في الغرف العلوية، ساطلق النار عليك".

في هذه الاثناء كان الشاب، وهيب مصلح الديك، الذي كان يعمل في قصارة الغرف العلوية، يخرج من الباب في الطابق الثاني المؤدي الى الدرج المؤدي الى الساحة. في تلك اللحظة، شاهد الجندي الذي كان يتحدث معي، شاهد وهيب يخرج من الباب، قام الجندي وبشكل سريع بتصويب بندقيته نحو وهيب. سمعت احد الاشخاص يقول: "مش انا، مش انا".عندها اطلق الجندي صلية من الرصاصات تجاه وهيب. بعد ذلك بثواني، سقط الشاب وهيب من اعلى الدرج الى الاسفل على ساحة القصر. شاهدت الدم ينزف من صدره وبطنه، ولم يتحرك بعد ان سقط على الارض. بعد ذلك شاهدت الدلوين، الفارغين اللذان كان يحملهما وهيب عندما اطلق عليه النار. سقط الدلوين على الساحة.

كان الجندي الذي اطلق النار حنطي البشرة، نحيف الجسم ومعتدل القامة. قلت له: "هل يعجبك ما جرى، انه عامل يعمل بالقصارة، هل يرضيك ذلك؟". بدأ ابا وهيب، الذي كان عمل بقصارة المبنى ايضاً، يصرخ بعد ان شاهد ولده ملطخاً بالدماء. وطلب من الجندي بان يسعف ولده. كما وقد طلبت انا من الجندي ان يقدم المساعدة لوهيب الا انه رفض ذلك. امرني الجندي ان احضر اشخاصاً اخرين لننقل وهيب الى خارج المبنى، ولكن في نفس اللحظة لم يكن احد حولي، فقلت للجندي: "لا يوجد احد هنا" لان اغلب العمال اختبؤا داخل غرف القصر او هربوا. قال لي الجندي: "لا اقدر على مساعدتك، واذا لم تجد احداً يقوم بمساعدك، دعه يموت". قلت له: "حرام عليك", عندها قال لي: "اسكت".

بعد ذلك غادر الجنود المكان وخرجوا من البلدة. بدأ الاهالي بالتجمع في المكان بعد ان غادر الجنود. قام الاهالي بادخال وهيب لاحدى السيارات ونقلوه الى مستشفى رام الله.

نيبه عثمان ذيب ناجي، 49 عام، متزوج واب لثمانية، عامل، من سكان كفر الديك. سجل الافادة عبد الكريم السعدي في كفر الديك بتاريخ 16.12.06.