Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

الطريق المسدود: الاضرار بالحالات المرضية نتيجة الحصار الإسرائيلي على الأراضي المحتلة

ملخص التقرير, حزيران 2001

تعقيبا على تقريرمركز بتسيلم حول الحصار الذي صدر يوم 23.1.01 قال الناطق العسكري الاسرائيلي: "للجيش اوامر واضحة هدفها تأمين حرية المرور للحالات المرضية عبر الحواجز وتلبية احتياجات السكان للعلاج في المستشفيات"

مندوب مركز بتسيلم الباحث الميداني هاشم ابو حسن محاولاً مساعدة السيدة لطيفة جالودي (41) عام المرور عبر الحاجز والوصول الى المستشفى لأجراء عملية غسيل كلى يوم 7.6.01 (التسجيل الاصلي للحوار محفوظ ببتسيلم)

الحوار:-

الجندي:" تريدون السفر الى المستشفى. مافيش مافيش."

بتسيلم:"مافيش؟"

الجندي:"ادخل الى السيارة استدر وعد الى الوراء."

بتسيلم:"ما فيش امكانية بالمرة؟"

الجندي: كم تثرثرون. ادخل [للسيارة] استدر وعد."

يصدر مركز بتسيلم اليوم تقريراً جديداً يتناول الاضرار بالعلاج الطبي بسبب سياسة الحصار التي تفرضها اسرائيل على الأراضي المحتلة. في التقرير سبع حالات من الاشهر الاخيرة تمثل هذه الظاهرة, منها حالات تأخير سيارات اسعاف عند الحواجز, وسيدة من منطقة جنين مريضة بالسرطان تكبدت عناء السفر في طرق وعرة لمدة يومين للوصول الى رام الله من اجل اجراء عملية جراحية وغيرها.

الحالات التي ترد بالتقرير ليست بالحالات الشاذة. لأن طبيعة الحصار وتطبيقه على ارض الواقع لا بد وأن تأتي بمثل هذه النتائج.

رغم تصريحات ممثلي الدولة امام محكمة العدل العليا, وكذلك تصريحات المسؤولين العسكريين منذ فرض الحصار, لقد تم تأخير العديد من المرضى "بعضهم في حالات طارئة" بسبب الحواجز الترابية والكتل الاسمنتية وبسبب تصرفات الجنود الاسرائيليين على الحواجز الاخرى. إن التعليمات التي مفادها تسهيل مرور المرضى والمحتاجين للرعاية الطبية لا يتم تطبيقها على ارض الواقع وفي العديد من الحالات يضطر المرضى سلوك طرق وعرة وطويلة لتفاضي الحواجز والوصول الى المراكز الصحية والمستشفيات.

هذا التقرير يشرح العناء الذي ينتج عن المس بحرية التنقل والحصارالذي تفرضه اسرائيل على المناطق المحتلة. هذه الاجراءات تشكل عقوبات جماعية وتمس بالسكان المدنيين الذين لا علاقة لهم بأعمال العنف, فأذا كان هذا هو مصير الحالات الانسانية الطارئة التي تواجه عقبات جمة بطريقها للمستشفيات فما بالك بالانسان الذي يود الوصول الى مكان عمله او الى مقعد دراسته فقط.

خلاصة التقرير: ينادي مركز بتسيلم الحكومة الاسرائيلية أن تقوم بما يلي:

  • لامتناع عن ايقاع العقوبات الجماعية على السكان المدنيين.
  • تأمين حرية التنقل والمرور للمرضى ولسيارات الاسعاف. ازالة الحواجز الترابية والاسمنتية وغيرها وتطبيق تعليمات حرية المرور على الحواجز.
  • الشروع بالتحقيق في حالات تأخير المرضى من قبل الجنود الاسرائيليين وتقديم المسؤولين عنه للمحاكمة.