Skip to main content
Menu
المواضيع

مدير عامّ بتسيلم لمسؤولين أوربيين كبار: بمرور 50 عامًا على الاحتلال، المطلوب فعل دوليّ حازم لإنهائه

اليوم صباحًا (الخميس) يلتقي حجاي إلعاد وزير خارجية الدانمارك، أندرس سمويلسون، وغدًا يلتقي في بروكسل سفراء دول الاتحاد الأوربي الثمانية والعشرين

يقوم حجاي إلعاد، مدير عامّ بتسيلم، بجولة في أرجاء أوروبا بمناسبة مرور خمسين عامًا على الاحتلال، يلقي خلالها كلمات في سلسلة من اللقاءات. إضافة إلى ذلك، سيلتقي إلعاد مسؤولين، سياسيين وناشطين، لمحادثات حول الخطوات الحازمة المطلوبة الآن لإنهاء الاحتلال.

صباح هذا اليوم، الخميس – الأول من حزيران، سيلتقي إلعاد وزير خارجية الدنمارك سمويلسون في كوبنهاجن. وغدًا سيلتقي إلعاد سفراء دول الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين، في إطار اللجنة السياسيّة الأمنيّة (PSC) التابعة للاتحاد الأوروبي؛ وهي هيئة تشرف على تطبيق سياسة الاتحاد الأوروبي في الشؤون الخارجية والأمنية. وسوف يشارك في اللقاء مع اللجنة السياسية الأمنية، شعوان جبارين، مدير عامّ منظمة الحق – لحقوق الإنسان الفلسطيني. وقد دُعي للمشاركة في اللقاء ممثلون عن منظمات حقوق الإنسان في غزّة، إلاّ أنّ وصولهم متعلّق باستعداد إسرائيل تمكينهم من الخروج – في واقع الحصار الذي تفرضه على جميع سكّان القطاع منذ عقد. وفي يوم الثلاثاء، 6 حزيران، في الساعة 18

في بداية هذا الأسبوع، صرّح رئيس الحكومة صرّح رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أنّه لن يلتقي قيادات تلتقي مع منظمات تعمل لأجل إنهاء الاحتلال. إنّها خطوة أخرى تتّخذها الحكومة في سعيها إلى إسكات المعارضين لسياستها: الإعلام، الناشطين، الأكاديميين، الفنانين، ومنظمات حقوق الإنسان. إلعاد، من جهته، قال إنّه سوف يوضّح أن إنهاء الاحتلال هو لأجل إسرائيل، لأجل فلسطين، ولأجل إحقاق العدالة. "الطريقة غير العنفيّة المطلوبة الآن لإنهاء الاحتلال هي مواجهته بخطوات دولية. دون اتّخاذ مثل هذه الخطوات سوف يتواصل عنف الاحتلال بلا رادع، وبالتالي سوف يتواصل القمع والظلم والخوف. الحفاظ على حقوق الإنسان والحرّيات الأساسية هو مسؤولية إنسانية في كلّ مكان وزمان. أوروبا بالذات، ملقاة عليها مسؤولية أخلاقية تجاه أمن إسرائيل. ولكن أمننا لا يقوم على قمع الفلسطينيين. في الواقع، انعدام الأمن لدينا يقوم على قمعهم".

سلسلة اللقاءات هذه سوف تجري خلال الأيام القادمة في بروكسل وكوبنهاجن وستوكهولم. اليوم (الخميس)، في الساعة 16:00 بتوقيت الدنمارك، سوف يُعقد لقاء مفتوح للجمهور، يتحدّث فيه إلعاد وجبارين برعاية الصحيفة الدنماركية بوليتيكن. اللقاء المنعقد تحت عنوان "50 سنة احتلال"، سيديره أندرس جريكو، مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط، وسيجري باللغة الانجليزية. 

كلمات مفتاحية