Skip to main content
مرة مشاهدة: 16,478

جندي يضرب فتًى (16 عامًا) على رأسه، بعقب بندقيّته، خلال مسيرة مستوطنين في المدينة

في 11.11.2017، جرت في الخليل مسيرة مستوطنين انطلقت من مستوطنة رمات يشاي، الواقعة حيّ تل رميدة (منطقة H2) متوجّهة إلى "قبر عَتنيئِل بن قْناز" الواقع في منطقة H1 التي يُفترض، شكليًّا، أنّها...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

جندي يضرب فتًى (16 عامًا) على رأسه، بعقب بندقيّته، خلال مسيرة مستوطنين في المدينة

في 11.11.2017، جرت في الخليل مسيرة مستوطنين انطلقت من مستوطنة رمات يشاي، الواقعة حيّ تل رميدة (منطقة H2) متوجّهة إلى "قبر عَتنيئِل بن قْناز" الواقع في منطقة H1 التي يُفترض، شكليًّا، أنّها تحت سيطرة فلسطينية بعد نقلها ليد السلطة الفلسطينية. أغلق الجيش الحوانيت في الشوارع التي تمرّ منها المسيرة، ومنع الفلسطينيين من دخولها، مشاة وسائقين. خلال المسيرة انتزع المستوطنون أعلام فلسطين التي كانت معلّقة على أبواب الحوانيت المغلقة، وحين اعترض شباب فلسطينيون على ذلك، حاول الجنود طردهم من المكان، وضرب أحدهم فتًى (16 عامًا) على رأسه بعقب البندقيّة. أخلي الفتى إلى المستشفى، حيث تلقّى العلاج وعاد إلى منزله.

الموقع: